طبـاعة

حفـظ

ارسال
الثلاثاء 1 يونيو 2004م، 01 رمضان 1427 هـ
أجور النجوم العرب.. نار لاهبة!

محمد سعد في لقطة من فيلم "اللمبي"
 

القاهرة - العربية. نت

 ارتفعت أجور النجوم في السينما والتلفزيون والمسرح والغناء بشكل جنوني وأصبح يمثل عبئا على الجهات الإنتاجية المتعددة بعد ان منيت بخسائر فادحة في الآونة الأخيرة .. ففرضت نقابة الممثلين بالمشاركة مع اتحاد الإذاعة والتلفزيون لائحة تحدد أجور النجوم الذين ثاروا واعترضوا عليها وباتت أزمة كبيرة الآن .. ومن جهة أخرى واجهت شركة روتانا تهمة الاحتكار وتفريغ شركات الكاسيت الأخرى من مطربيها عندما استقطبت معظم نجوم الأغنية العربية إلى قائمتها الحالية .. قضية الأجور شائكة ومثيرة  .. رصدناها وحللناها وناقشناها مع أطرافها المتعددة بشكل تام ومحايد لنضع النقاط فوق الحروف.

عودة للأعلى

نجوم الكوميديا "اغنياء" السينما

استطاع  النجم الكوميدي محمد سعد ان يعتلي عرش الأجور في السينما..  حيث وصل أجره في فيلمه الأخير "عوكل " إلى 3 ملايين جنيه بعد النجاح الذي حققه في أخر فيلمين له، فقد حصل على 100  ألف جنيه عندما قدم فيلم " اللمبي" والذي حقق إيرادات 31 مليون جنيه في دور العرض فقام برفع أجره إلى مليون جنيه في فيلمه التالي "اللي بالي بالك "والذي حقق ارادات أيضا 18.5 مليون جنيه.. وكان النجم الكوميدي محمد هنيدي الذي بدأ موجة سينما أفلام الكوميديا يعتلي القمة حيث كان يتقاضى 2 مليون جنيه عن دوره في الفيلم الأخير " عسكر في المعسكر" ولكن الفيلم لم يحقق الإيرادات المتوقعة فلم يتخطى العشرة ملايين في دور العرض فتنازل هنيدي عن 800 ألف جنيه كان لم يحصل عليها من أجره .. ولذلك تراجع هنيدي للمركز الثاني.. بل قام بتخفيض أجره مرة أخرى في فيلمه الجديد " فول الصين العظيم " إلى مليون جنيه فقط .. ومن هنا تساوى في الأجر مع النجم احمد السقا الذي تقاضى المليون جنيه عن فيلمه الأخير " تيتو" الذي أخرجه طارق العريان، ويبدو أن السقا استقر عند هذا الأجر في فيلمه الجديد " الحارس الخاص" الذي سيصوره قريبا. في الوقت نفسه تراجع اجر عادل إمام إلى 800 ألف جنيه في آخر أفلامه  "التجربة الدنماركية" وأحدث أفلامه الذي يصوره حاليا "عريس من جهة أمنية" والذي اخرجهما علي إدريس.

  ويتساوى مع اجر الزعيم عادل إمام كل من النجمين الصاعدين بقوة كريم عبد العزيز واحمد حلمي 
ويتساوى مع اجر الزعيم عادل إمام كل من النجمين الصاعدين بقوة كريم عبد العزيز واحمد حلمي .. خاصة بعد نجاح فلميهما الأخيرين " الباشا تلميذ" للأول و "صايع بحر" للثاني .. في الوقت الذي تراجع فيه اجر هاني رمزي من 700 ألف جنيه في أخر أفلامه " عايز حقي" الذي حقق خسائر كبيرة .. إلى 500 ألف جنيه في فيلمه الجديد "غبي منه فيه" الذي يصوره حاليا مع المخرج رامي إمام والمقرر عرضه في الموسم الصيفي .. أما اجر نجمتي السينما منى زكي وحنان ترك فهو يتراوح ما بين 300 - 400 ألف جنيه حسب مساحة الدور في الفيلم .. وقد اقتربت منة شلبي من نقطة النجومية باقترابها من أجور منى وحنان، بينما تتقاضى مي عز الدين 100 ألف جنيه ونفس الأجر للفنان الشاب احمد رزق الذي يسعى لرفع أجره في الفيلم الكوميدي الجديد الذي تدور أحداثه في مسقط رأسه بالإسكندرية ومن إنتاج العدل جروب. 

عودة للأعلى

الزعيم عادل  "الأغلى" مسرحيا

لاشك ان أجور النجوم في المسرح المصري باتت تشكل لغزا محيرا حيث أنها لا تثبت على حال واحد وهي بالفعل تخضع لمسألة العرض والطلب بين النجوم والجهات الإنتاجية صاحبة الفرق المسرحية. ولكن يعد عادل إمام هو الأغلى سعرا بين نجوم المسرح .. فهو يتقاضى أجرا كبيرا فضلا عن حصوله على نسبة من شباك التذاكر قد تصل إلى 50 % من الإيراد اليومي للمسرحية إذا تنازل عن أجره المحدد.. وهو يتعامل دائما مع فرقة الفنانين المتحدين التي لم يخرج منها مطلقا .. ونفس الأمر ينطبق على الفنان محمد صبحي الذي عمل مؤخرا مع المنتج محمد فوزي وكان يحصل على اجر محدد إلى جانب نسبة من الإيراد اليومي وذلك في مسرحياته الأخيرة مثل "ماما أمريكا" "ويوميات ونيس" .. لكن الأمر يختلف عندما يكون صبحي ممثلا ومخرجا ومؤلفا ومنتجا أيضا فهو كل شيء في العمل .. ومن النجوم الذين يحصلون على نسبة أيضا محمد هنيدى واحمد آدم ومحمد نجم وصلاح عبد الله.. ولكن الأجور تختلف باختلاف وجود الفنان في مسرح القطاع الخاص أو مسرح القطاع العام .. ومن هنا تقل الأجور في مسرح الدولة وتقل عدد ليالي العرض المسرحية لأن العرض محدد المدة ونادرا ما يتم تجديده .. إلا ان الظاهرة الملفتة للنظر في السنوات الخمس الأخيرة هي اختفاء المسرح السياحي العربي في القاهرة مما أدى إلى الإقبال الجماهيري الضعيف على العروض المسرحية والى قلة عدد العروض الجديدة خاصة في مسرح القطاع الخاص الذي لم يقدم سوى مسرحية "ربنا يخلي جمعة " في العامين الأخيرين.

  الأجور تختلف باختلاف وجود الفنان في مسرح القطاع الخاص أو مسرح القطاع العام 

عودة للأعلى

نادية الجندي ونصيب الأسد

ارتفعت أجور نجوم ونجمات المسلسلات التلفزيونية الأخيرة وتخطت حاجز المليون جنيه.. لكن الأعلى أجرا هي نجمة الجماهير نادية الجندي التي حصلت على 2 مليون جنيه في أحدث مسلسلاتها "مشوار امرأة" الذي تصوره حاليا مع المخرج احمد صقر والذي تعود به للشاشة الصغيرة بعد غياب 20 عاما عندما قدمت مسلسل " الدوامة " مع نور الدمرداش، وتأتي نبيلة عبيد ويسرا وليلى علوي والهام شاهين ونور الشريف في الترتيب الثاني حيث تقاضى كل منهما أجرا يزيد عن مليون وربع المليون جنيه في أعمالهم الأخيرة .. نبيلة في " العمة نور" ويسرا في " ملك روحي"  وليلى في " تعالى نحلم ببكرة " والهام في " مسألة مبدأ " ونور في " رجل الأقدار". ولكن مع صدور اللائحة الجديدة للأجور والتي وضعت كل هؤلاء النجوم في الفئة الثانية إلى جانب يحيى الفخراني ومحمود عبد العزيز  والتي حددت قيمة الأجر بالساعة الدرامية بحيث لا تزيد عن 25 ألف جنيه ومن هنا فإن اجر أي فنانة منهن لن يزيد عن 550 ألف جنيه في المسلسل والذي لاتزيد ساعاته الدرامية عن 22 ساعة بأي حال من الأحوال .. ومن هما ثار النجوم ضد هذه اللائحة واعترضوا عليها وطالبوا بإلغائها أو ترك مسألة الأجور للعرض والطلب بين الممثل والجهة الإنتاجية .. وقد وضعت تلك اللائحة بعض النجوم في الفئة الأولى المتميزة مثل فاتن حمامة وعمر الشريف وماجدة الصباحي وسميرة احمد واحمد زكي .. والثلاثة الأوائل معتزلون العمل التليفزيوني من الناحية العملية منذ سنين.. فيما تضم الفئة الثالثة هدى سلطان وحسن يوسف وأبو بكر عزت واحمد بدير وصفية العمري وعبد المنعم مدبولي وسميحة أيوب.. وهذه الفئة التي كانت تتقاضى أجرا يقدر بنحو 10 آلاف جنيه في الساعة الدرامية أصبحت تتقاضى الآن 15 ألفا .. وكما وضعت اللائحة بعض النجوم في الفئة الأولى الممتازة..  فإنها وضعت بعض المخرجين والمؤلفين في نفس الفئة مثل إسماعيل عبد الحافظ وأنعام محمد علي وأسامة أنور عكاشة ومحمد صفاء عامر ومحفوظ عبد الرحمن ووحيد حامد. 
بداية رفض عزت العلايلي هذه اللائحة وأكد ان المسألة عرض وطلب وليس من حق نقيب الممثلين يوسف شعبان ان يتدخل ليحدد ارزاقنا التي وهبها الله لنا، والنقابة ليس من مهمتها تحديد أجورنا كما ان اللجنة المنوط بها تحديد الأجر على أي أساس وضعتنا في تلك الفئات.

  نادية الجندي حصلت على 2 مليون جنيه في أحدث مسلسلاتها والذي تعود به للشاشة الصغيرة بعد غياب 20 عاما 

عودة للأعلى

اعتراضات على  اجور التلفزيون!!

اعترض الكثير من نجوم التلفزيون على تحديد الأجور في الأعمال الدرامية التلفزيونية ورؤوا فيها قسمة ضيزى وغبنا كببيرا، ففاروق الفيشاوي يؤكد ان فكرة وجود لائحة للأجور هي فكرة مستحيلة  وان "مهمة النقابة هي البحث عن حقوق أعضائها وليس قطع أرزاقهم، ومشكلة مثل هذه يجب حلها مع المنتج وليس مع النجم". أما بوسي فترى أنه ليس من حق النقابة ان تحدد أجور النجوم وليس من العدل ان يكبر الفنان وينجح ويظل أجره ثابتا، وتضيف بوسي "نحن لسنا موظفين.. ولو اتجهنا للعمل في الفضائيات وتركنا الأعمال المصرية فلن يلومنا احد"
أما يوسف شعبان نقيب الممثلين فيدافع عن نفسه قائلا: هذه اللائحة قمنا بعملها لإنقاذ صناعة نحن رواد فيها وليس الهدف محاربة النجوم في أجورهم .. بل إنقاذ الدراما التلفزيونية من الانهيار والتي يعيش عليها ملايين الأفراد .. وعلى النجوم ان يتفهموا موقفنا ويرتفعوا فوق المصالح الخاصة .. لان هناك فنانين كبارا يعانون اشد المعاناة ويتعرضون لظلم كبير في أجورهم. 

عودة للأعلى

الغناء فوق صفيح ساخن!!

أصبحت الساحة الغنائية فوق صفيح ساخن.. فهي تعج بالصراعات الخفية بين شركات الكاسيت.. حتى استطاعت روتانا ان تفرغ الشركات الأخرى من مطربيها الذين يرغبون في التعاقد مع روتانا نظرا لما تقدمه من امتيازات واجور كبيرة للمطربين والمغنيين، فبعد ان دفعت للمطرب عمرو دياب 5 مليون دولار .. تعاقد معها أيضا محمد فؤاد ثم أنغام، وتابعت  الشركة استقطاب معظم نجوم الأغنية العربية، وكان آخرهم فنان العرب محمد عبده الذي انتقل إلى روتانا من فنون الجزيرة بينما جاء دياب وفؤاد وأنغام من عالم الفن، وتضم قائمة روتانا أكثر من 200 مطرب ومطربة.
من جهة أخرى يعتبر عمرو دياب أغلى مطرب عربي فقد تقاضى 270 ألف ريال سعودي في حفلات مهرجان دبي وتلاه كاظم الساهر 250 ألف ريال وكانت هناك أسماء تدور أجورهم في حدود ال 100 ألف ريال مثل هاني شاكر وسميرة سعيد ولطيفة وراغب علامة وإيهاب توفيق ومحمد عبده وخالد عبد الرحمن.. بينما يعتبر محمد عبده أغلى مطرب خليجي في حفلاته بالقاهرة وبيروت وأوربا حيث يعمل دائما مع المتعهد عبد السلام عباس ويتقاضى 100 ألف جنيه مصري في الحفلة بالإضافة إلى اجر فرقة وليد فايد الموسيقية التي ترافقه دائما في حفلاته وهذا الأجر الذي يتقاضاه محمد عبده في الحفلات غير المذاعة أرضيا أو فضائيا.. وهو ما ينطبق أيضا على حفلات معظم المطربين .. وأخر المطربات اللاتي أصبح لهن سعر في الحفلات هي شيرين الشهيرة بأغنية " آه يا ليل" وقد وصل أجرها إلى 25 ألف جنيه في الحفلة.

عودة للأعلى

لا يوجد فنان "قاصر"!!

  يعتبر عمرو دياب أغلى مطرب عربي فقد تقاضى 270 ألف ريال سعودي في حفلات مهرجان دبي وتلاه كاظم الساهر 

روتانا ترفض الآراء التي تقول إن الشركة تسعى لاحتكار نجوم الأغنية العربية، حيث يقول نبيل مهدي المستشار الإعلامي لروتانا أنه لا يوجد فنان قاصر "فلا تستطيع شركة إنتاج إجبار المطرب على التعاقد، وجميع النجوم يأتون بمحض إرادتهم لأنهم يرون ان الشركة قادرة على الاهتمام بأمورهم الفنية بدقة، فالفن أصبح سلعة يسعى صاحبها لمزيد من الربح".
ويضيف مهدي" أما كلمة احتكار التي يرددها الإعلام فهي خاطئة فالتسمية الصحيحة الارتباط بموجب عقد لمدة محددة بعدد الألبومات وإذا تحقق النجاح ما المانع من الاستمرار مع الشركة، فالفنان يحب ان يرتقي وينتشر وهذا اختياره وليس احتكارا له"..
أما نصر محروس صاحب شركة " فري ميوزك" فيتفق مع مخرج الفيديو كليب والمخرج السينمائي طارق العريان في ضرورة التعاقد مع المطرب على نسبة من عائد نشاطه الفني بكل أشكاله تتراوح ما بين 15 ـ 50 % فهو الحل الامثل لحل مشكلة الكاسيت والتغلب على حالة الركود والخسائر التي تحاصر تلك الشركات.

 

عودة للأعلى
تعليقات حول الموضوع

1 - انا هيك
محمد بدويه |17/04/2006 م، 09:57 مساء (السـعودية) 06:57 مساء (جرينيتش)
انا بحب عمرو دياب حتى لدرجة اني انا ادفع مبلغ الحفله مني عشان عمرو دياب بيستاهل اكتر من هيك بكتيرررررررررررررررر

2 - معارضة ما تفعلون
JACK STEVEN |10/08/2006 م، 02:08 مساء (السـعودية) 11:08 صباحا (جرينيتش)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اما بعد اريد القول ان الفن لا يعني ان تتخلي على الاخلاق العربية التي كنا نتصفو بها وهذا قليل من الاشياء فقط وان اردت الاستفسار اكثر فأرجو ان ترسل لي ايميل في الياهو لنتفاهم على كل ما تفعله

3 - http://www.alarabiya.net/Articles/2004/06/01/3922.htm#4
محمود |24/08/2006 م، 03:02 مساء (السـعودية) 12:02 مساء (جرينيتش)
كفايه مسريف علي السنيما و الفن وتعلو نفكر في بكره ونعمل حساب الزمن علشان الدور قرب علينا