Skip Navigation Linksالرئيسية > كلمة بالمناسبة

المؤتمر العالمي حول انتهاكات حقوق الإنسان في العراق.


استهـــل كلمتي بالثناء على الحضور مقدرة عالياً إصرارهم على المشاركة لإظهار الحقيقة التي لا يتجرأ الكثير اليوم بالتحدث فيها إذ إن انتهاكات حقوق الإنسان التي يتعرض لها الشعب العراقي رجالاً و نساء وحضارة وعلماء والتي بلغت جرائمها البشعة حد تدمير بيوت الله وتدنيس كتابه لأن الذاكرة لا يمكن أن تنسى.. وحبر الإنسانية لا يمكن أن يجف وهي تكتب ما تعرض له المسن الجريح الذي أطلق عليه الرصاص في بيت الله في الفلوجة وإن آذاننا تزل تسمع صرخة أختنا فاطمة العرقية وهي تصرخ من سجن أبو غريب.

"وامعتصماه لقد امتلأت بطوننا من أولاد الزنا"

     أنا لا استغرب كل هذه المذابح وأبشع أنواع الإرهاب التي تمارسها قوى الاحتلال فإن ما يثير المرارة والدهشة.... الصمت المخزي للمنظمات والمؤسسات التي تدعى الإنسانية والتي كان دورها هو التستر على الجرائم والإبادة الجماعية التي تحصل في العراق والتي تكتفي بإمساك جهاز التحكم ومتابعة المسلسل الدموي دون تحريك ساكن اللهم إلا الشجب والاستنكار والأسف.



أرشيف كلمة بالمناسبة :

  • إنطلاق المشروع الوطني لإستراتيجية النهوض بالمرأة

  • مؤتمر الأطباء الليبيين العاملين بالخارج الأول

  • المؤتمر المغاربي الأول للمرأة ذات الإعاقة

  • تصريح حول ،،، محاكمة الرئيس العراقي صدام حسين

  • حصولها على وسام الشرف من قبل الرئيس التشادي ادريس دبي

  • يوم هناء الدولي للسلام