تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


ثم نهض حميد إلى فاس ففر عنها أعزل بن موسى إلى ابنه ، واستعمل عليها حامد بن حمدان كان في جملته وقفل حميد إلى إفريقية وقد دوخ المغرب . ثم انتقض أهل المغرب على الشيعة بعد مهلك عبيد الله ، وثار أحمد بن بكر بن عبد الرحمن بن سهل الجذامي على حامد بن حمدان فقتله ، وبعث برأسه إلى ابن أبي العافية فأرسله إلى الناصر بقرطبة واستولى على المغرب . وزحف ميسور الخصي قائد أبي القاسم الشيعي إلى المغرب سنة ثلاث وعشرين وثلاثمائة وخام ابن أبي العافية عن لقائه ، واعتصم بحصن الكأي ، ونهض ميسور إلى فاس فحاصرها واستنزل أحمد بن بكر عاملها . ثم تقبض عليه وأشخصه إلى المهدية ، وبدر أهل فاس بغدره فامتنعوا وقدموا على أنفسهم حسن بن قاسم اللواتي ، وحاصرهم ميسور مدة حتى رغبوا إلى السلم ، واشترطوا على أنفسهم الطاعة والإتاوة فتقبل ميسور ورضي ، وأقر حسن بن قاسم على ولايته بفاس وانحل إلى حرب ابن أبي العافية فكانت بينهما حروب إلى أن غلبه ميسور فتقبض على ابنه الغوري وغربه إلى المهدية . وأجلى موسى بن أبي العافية عن أعمال المغرب إلى نواحي ملوية ووطاط وما وراءها من بلاد الصحراء ، وقفل إلى القيروان .
ولما مر بارشكول خرج إليه صاحبها ملاطفا له بالتحف ، وهو إدريس بن إبراهيم من ولد سليمان بن عبد الله أخي إدريس الأكبر ، فتقبض عليه واصطلم نعمته ، وولى مكانه أبا العيش بن عيسى منهم . وأغذ السير إلى القيروان سنة أربع وعشرين وثلاثمائة ورجع موسى بن أبي العافية من الصحراء إلى أعماله بالمغرب ، فملكها وولى على الأندلس أبا يوسف بن محارب الأزدي ، وهو الذي مدن عدوة الأندلس ، وكانت حصونا . واحتل موسى بن أبي العافية قلعة كوماط ، وخاطب الناصر فبعث إليه مددا من أسطوله ، وزحف إلى تلمسان ففر عنها أبو العيش واعتصم بارشكول فنازله وغلبه عليها سنة خمس وعشرين وثلاثمائة ولحق أبو العيش بنكور ، واعتصم بالقلعة التي بناها هنالك لنفسه .
ثم زحف ابن أبي العافية إلى مدينة نكور فحاصرها مدة ، ثم تغلب عليها وقتل صاحب عبد البديع بن صالح ، وخرب مدينتهم . ثم سرح ابنه مدين في العساكر ، فحاصر أبا العباس بالقلعة حتى عقد له السلم عليها . واستفحل أمر ابن أبي العافية في المغرب الأقصى واتصل عمله بعمل محمد بن خزر ملك مغراوة وصاحب المغرب الأوسط ، وبثوا دعوة الأموية في أعمالها ، وبعث ابنه مدين بأمره في قومه . وعقد له
------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 3715
------------------------------------------


تاريخ ابن خلدون


المؤلف : عبد الرحمن بن محمد بن محمد ، ابن خلدون أبو زيد ، ولي الدين الحضرمي الإشبيلي ، المتوفى : 808هـ ، المحقق : خليل شحادة ، الناشر : دار الفكر ، بيروت ، الطبعة : الثانية ، 1408 هـ - 1988 م ، عدد الأجزاء : 1[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع][تاريخ ابن خلدون]

  • الكتاب : تاريخ ابن خلدون
  • المؤلف : عبد الرحمن بن محمد بن محمد ، ابن خلدون أبو زيد ، ولي الدين الحضرمي الإشبيلي ، المتوفى : 808هـ
  • المحقق : خليل شحادة
  • الناشر : دار الفكر ، بيروت
  • الطبعة : الثانية ، 1408 هـ - 1988 م
  • عدد الأجزاء : 1
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]
  • [تاريخ ابن خلدون]

التاريخ - تاريخ ابن خلدون