العدد 2983 ليوم 05 حزيران 2014
 
 
صحيفة يومية مستقلة شاملة - تأسست في 14 أيار 1993
مواضيع مفضلة
 
اكد ان القبر يقع في مدينة طوس .. الوقف السني: الادعاء بأن قبر الغزالي في بغداد غايته استغلال الناس
وجه وزير الدولة للسياحة والاثار الدكتور لواء سميسم شكره وتقديره لديوان الوقف السني للايضاحات القيمة بشأن مرقد ابي حامد الغزالي في بغداد. وقال: لايسعنا الا ان نقدم شكرنا وتقديرنا العالي للاخوان في ديوان الوقف السني متمنين لهم التوفيق لاسهامهم في تقديم معلومات عن حقيقة المرقد الموجود في بغداد والمنسوب الى ابي حامد الغزالي ت (505هـ) فقد شكل الديوان لجنة فنية لدراسة المعلومات الواردة بشأن المرقد المذكور. وجاء في تقرير اللجنة انه تبين من خلال الدراسات والكتب التي اعدها العلماء والاساتذة المختصون في التأريخ والاثار ان القبر الموجود في بغداد ليس للغزالي وقال السيد اسماعيل علي طه رئيس ديوان الوقف السني وكالة. ان المؤتمر العالمي الخاص بالامام الغزالي الذي انعقد في دمشق مطلع الثمانينيات من القرن الماضي اشار بوضوح لا لبس فيه بأن قبر الامام الغزالي يقع في مدينة طوس مسقط رأسه، واضاف ان الامام الغزالي عاد الى طوس بعد تطوافه في البلاد الاسلامية واتخذ الى جانب داره مدرسة خانقاه للصوفية وظل فيها يلقي الدروس على طلابه الى ان توفي فيها يوم الاثنين الرابع عشر من جمادي الاخره سنة خمس وخمسمائة للهجرة. واكد السيد اسماعيل علي طه ان ماورد بأن قبر الغزالي في بغداد لم يشر اليه احد من المحققين او سواهم، مشيراً الى ان ذلك محض ادعاء لايمت الى الحقيقة بصلة. واشار الى ان مغزاه واضح والغاية منه الكسب المادي الغير مشروع واستغلال البسطاء من الناس اضافة الى المكانه الاجتماعية التي يحتلها القائمون على ترويج مثل هذه الادعاءات. وكانت وزارة الدولة للسياحة والاثار قد تلقت مقترحاً لتطوير مرقد الامام ابي حامد الغزالي وتوسيع الصحن المحيط به ليكون معلماً اثارياً وسياحياً في بغداد وقد طالبت الهيئة العامة للاثار والتراث بأعداد دراسة لتطوير المرقد. الا ان ايضاحات ديوان الوقف السني وضعت النقاط على الحروف وكشفت حقيقة مهمة.
 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2016 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com