كيري يتصل بأمير قطر مواصلاً حراكاً استباقياً لمفاوضات جنيف


1280x960 (1)

الخليج اونلاين-

يواصل وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، حراكاً دبلوماسياً حثيثاً، مستبقاً المفاوضات السورية التي من المقرر أن تبدأ الاثنين في جنيف.

إذ وبعد لقاء جمعه بالعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أمس الجمعة، ولقاء مع مسؤولين روس في الأردن، اتصل السبت بأمير قطر وبحث معه تطورات القضية السورية.

وأعلنت وكالة الأنباء القطرية أن أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تلقى مساء السبت، اتصالاً هاتفياً من جون كيري، مشيرة إلى أنه “جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول عدد من الأحداث الإقليمية والدولية، لا سيما آخر التطورات في سوريا وليبيا”.

ويأتي هذا بعد أن أعلنت المعارضة السورية موافقتها على تمديد فترة التهدئة في سوريا أسبوعين آخرين، عقب انتهاء الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ في 27 فبراير/شباط الماضي.

كما يأتي ذلك في وقت أعلن فيه وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أن اجتماعاً أمريكياً روسياً سيعقد السبت في الأردن، لبحث وقف إطلاق النار في سوريا، لا سيما في ظل الخروقات التي يرتكبها نظام الأسد والطيران الحربي الروسي المساند له.

وأشار الوزير الأمريكي إلى أن محادثات جنيف السورية ستنطلق يوم الاثنين المقبل، مشيراً إلى أن مستوى العنف في سوريا تراجع بنسبة 80 إلى 90%.

وكان العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، قد استقبل وزير الخارجية الأمريكي، مساء الجمعة، في مدينة الملك خالد العسكرية بحفر الباطن شمالي البلاد، بعد ساعات من من ختام مناورات “رعد الشمال” في المدينة نفسها.

وقالت وكالة الأنباء السعودية (رسمية) إنه جرى “خلال الاستقبال بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، ومناقشة تطورات الأحداث في المنطقة، والجهود المبذولة تجاهها”.

في حين أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن اللقاء بحث حلولاً للأزمتين السورية واليمنية، وغيرها من الأزمات التي تعصف بالمنطقة.

Print Friendly





للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org