خروفات الهدنة مستمرة… قصفٌ جويٌّ ومحاولات تقدم للنظام في الغوطة الشرقية


56

وليد الأشقر: كلنا شركاء

تصدت كتائب الثوار لمحاولة قوات النظام وميليشياته التقدم على جبهة المرج في غوطة دمشق الشرقية، تزامناً مع غارات جوية مكثفة وقصف مدفعي عنيف شهدتها المنطقة.

وأفاد جيش الإسلام عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي بتدمير عربة (بي إم بي) على جبهة المرج، الأحد (13 آذار/مارس)، أثناء تصدي عناصره لمحاولة جديدة لقبل قوات النظام وميليشياته اقتحام المرج من جهة الفضائية.

وترافق ذلك مع غارات شنتها الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، فاستهدفت أكثر من أربع غارات الأحياء السكنية في المدينة، واقتصرت الأضرار على الماديات، كما تعرضت المدينة لقصف مدفعي عنيف، ما أدى إلى مقتل الطفل يوسف قاديش من بلدة مسرابا، وإصابة عدد آخر بجروح، وقامت فرق الإنقاذ التابعة للدفاع المدني بإسعافهم إلى النقاط الطبية وتفقد أماكن الغارات.

كما تعرضت منطقة المرج وبلدة دير العصافير في الغوطة الشرقية لعدد من الغارات الجوية من الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

وكانت شهدت منطقة المرج يومي الأربعاء والخميس الماضيين (9-10 آذار/مارس) هجوماً عنيفاً من قبل قوات النظام التي حاولت فصل جنوب الغوطة عنها، وسيطرت حينها على مبنى الفضائية وأربع قرى، وقتل جيش الإسلام خلال الاشتباكات أكثر من 50 عنصراً من القوات المهاجمة ودمر عدة آليات.

اقرأ:

جيش الإسلام: النظام يخسر 50 من عناصره في الغوطة الشرقية

Print Friendly





للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org