المغيرة المخزومي


المغيرة بن عبدالله المخزومي، من اثرياء قريش و فرسانهم، شارك في عدة معارك، ابرزها معركة خزاز، و تولى كسوة الكعبة اكثر من مرة، و كان له مكانة رفيعة في قريش

نـسـبـه 

ابوه : عبدالله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن قريش

أمه : تماضر بنت جبير بن هلال بن ثامر بن ذهل بن عامر بن ابان بن خزيمة بن زيد بن عامر بن ربيعة

جدته لأبيه : جميلة بنت أنس بن حنظلة بن نمر بن صباح بن عتيك بن أنس بن زيد بن عامر بن ربيعة

جدته لأمه : نفيسة بنت اكلب بن غنم بن تغلب بن ربيعة بن ابان بن خزيمة بن زيد بن عامر بن ربيعة

زوجته الأولى : منيرة الهزانية

زوجتة الثأنية : جميلة التغلبية

اولاده : هشام، الوليد، حفص، حذيفة، اسد، الفاكه

بناته : تماضر، سلمى، رملة

ســيـــرتــه 

ولد المغيرة في مكة المكرمة، قبل عام الفيل بـ 40 سنة، و نشأ في بيئة علمية و ادبية، و تعلم القراءة والكتابة في سن مبكرة، كما تعلم النحت و صنع التماثيل.

حين شب المغيرة التحق بجيش قريش، وشارك في عدة معارك منها معركة خزاز ضد كندة وقحطان وقضاعة، كما كانت له وقفه شجاعة ضد جيش ابرهة الحبشي في بطن مكة.

سعى المغيرة للصلح بين قبائل ربيعة في حرب البسوس، كما شهد العديد من الاحلاف منها : حلف المطيبين، و كسى الكعبة عدة مرات.

عاش المغيرة عمراً مديداً حتى رأى اولاد احفاده، و توفي قبل البعثة بعام واحد، عن عمر ناهز الثمانين، و دفن بمكة المكرمة.

اصهار المغيرة 

1.أنس بن مدرك الاكلبي زوج تماضر بنت المغيرة

2. سنان النمر زوج سلمى بنت المغيرة

3. ربيعة الذهلي زوج رملة بنت المغيرة

4. خديجة بنت خويلد زوجة حفص بن المغيرة

قـصـر الـمـغـيـرة 

كان درة قصور مكة، حتى أنه لم يكن على وجه الأرض بناء أحسن من قصر المغيرة حين كمل بناؤه ولا أبهى منه، كانت مساحته و كان مكون من طابقين، و له باب خلفي، و كان يوجد به بهو الغزلان، و هو فناء مستطيل تحيط به من جهاته الأربع أروقة ذات عقود تحملها أكثر من اربعين عمود من الرخام الأبيض متناهية الرشاقة والدقة، وتتوسط الفناء نافورة رخامية ، ويحمل حوضها المرمري المستدير الضخم ثمانية غزالان نحتت من الرخام الأبيض، و تصب الماء من أفواهها لتصب في أربع قنوات متقاطعة تنساب المياه فيها لتنتهي اثنتان منها بنافورتين رخاميتين صغيرتين داخل القاعتين الواقعتين في شمال وجنوب الفناء، و كان يوجد به 6 حمامات.

أمر المغيرة ببناء قصر فخم في بطن مكة، ولتنفيذ مشروعه، استعان المغيرة بـ 3 الاف من المهندسين والحرفيين والصناع من بنو تغلب و بنو كندة العارفين بتقاليد العمارة والزخرف القديمة الموروثة من أيام سبأ و حمير، وقد استخرج هؤلاء الحجارة اللازمة للمشروع من عدد من المقالع المجاورة، كمقالع السراة، كما نقلوا أعداداً من العناصر البنائية الأخرى، كالأعمدة وقواعدها وتيجانها وتعتيباتها، و استغرق بناء القصر 4 سنوات.

Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube