ملفات خاصة

الجمعه 26 صَفر 1428هـ - 16مارس 2007م - العدد 14144

من الأرشيف

عزيزة جلال (أشهر من جلست على كرسي الانتظار)

حسن النجمي

عزيزة جلال أشهر من جلست على كرسي الانتظار بأغنيتها الشهيرة (مستنياك) .

أحبها الجميع لاحترامها الشديد لفنها والتزامها بأخلاق الفنان العربي، وأحبها الناس لأمور عدة ومنها أغانيها الجميلة التي تعاونت فيها مع كبار الشعراء والملحنين من العالم العربي، ولنظاراتها التي ظلت لسنوات طويلة ترمز لهذا الاسم الجميل .

عزيزة جلال واحدة من الأصوات المغربية التي ذاعت وانتشرت في زمن الفن الجميل فقد عاصرتها أيضا سميرة سعيد وجاءت بعدهما رجاء بلمليح وسمية قيصر وغيرهن من الأصوات المغربية التي أجادت اللون التطريبي .

اسمها عزيزة محمد جلال ولدت في عام 1958م بمدينة (مكناس) في المغرب، التحقت في برنامج المواهب الذي اشرف عليه أستاذها عبدالنبي الجيراري والذي قدم لها مجموعة من الأغاني الوطنية والعاطفية ومنها (حلقت عيوني هنا وهناك) .

وفي عام 1975انتقلت من المغرب إلى الإمارات العربية المتحدة لتنطلق أولا في سماء الخليج فغنت كأي فنانة خليجية ولم يكن يعرف البعض أنها مغربية الأصل حتى صرحت هي بذلك في عام 1976في تلفزيونات الإمارات المتحدة .

غنت في بدايتها للفنان الراحل جابر جاسم (سيدي )

سيدي ياسيد ساداتي

سيد الخوذ المزاييني

راعني وأرفق بحالاتي

دامني في حبك رهيني

وغنت له أيضا :

غزيل بفله

في دبي لاقاني

أمشط القذله

سلمت وحياتي

اعمل معاه رحله في البر وعماني

أصبح حليل له وتموت عدواني

وأغنية :

ياشوق هزني هوا الشوق

هزيز غصن زاهي الأوراق

كل غرض في الوقت ملحوق

إلا وصول الصاحب إشفاق

بعد هذه الأغاني انتقلت إلى القاهرة لتسجل مع عالم الفن التي تبنت موهبتها وقدمت لها العديد من الروائع التي مازال يجهلها البعض وتعاونت مع الملحن محمد الموجي في أول عمل فني وهو (أول ماتقابلنا وبتخاصمني حبه) وللأمانة فعزيزة جلال صاحبة الصوت البديع لم تعط حقها كما يجب ولم ينتبه إلى صوتها العديد من الناس إلا أنها فرضت باحترامها وعدم الابتذال فنها الجميل وانتشر بين فئة محددة من المستمعين الذين يحبون نوع هذه الأغاني التطريبية .

كما طلب منها التمثيل في عمل سينمائي لكنها ألغت الفكرة قبل أن تبدأ بالعمل مع المخرج مع استمرار تدفق العروض عليها للظهور في السينما كصوت جميل يرغب المنتجون في انضمامه إليهم

عزيزة جلال تعتبر أشهر من جلست على كرسي الانتظار حيث غنت للشاعر عبدالوهاب محمد ومن الحان بليغ حمدي (مستنياك) : حبيبي

مهما أسافر

مهما بعدت ومهما غبت

ياروحي ياني قريب مني

مستنياك ياروحي بشوق كل العشاق

مستنياك تعبت من الأشواق

مستنياك وانا دايبه ياعيني

من الفراق

وغنت أيضا :

روحي فيك أنا

أنا روحي فيك

يالي مليت بالهنا

إحساسي بيك

أنا مهما أديت ياعنيه

من حب ومن حنيه

محكون رديت لك إلا

شي من الدين إلي عليه

مهما أعيش

ياحبيبي

عمر ليه

ياحبيبي

وفي عام 1985تزوجت السيدة عزيزة جلال برجل أعمال خليجي طالبها بالاعتزال فقررت الابتعاد للاهتمام بأسرتها وبيتها .

عزيزة جلال غابت لتكون قريبة من الجميع دائما ولحقت بها أيضا سمية قيصر آخر اكتشافات محمد عبدالوهاب والذي غنت له في بدايتها (منك ياهاجر دائي) .

ومن الجميل أيضا ان هذه الفنانة لايمكن للمستمع أو المشاهد أن ينسى إطلالتها على خشبة المسرح فهي صاحبة شكل مميز جدا وبنظاراتها الكبيرة عرفت وأحبها الناس وكونت قاعدة من الحب في كل قلب .

فتحية من الأعماق لهذه المطربة الملتزمة التي طالما أمتعتنا بفنها وحضورها الجميل والمبهج ولم تنجرف طوال مسيرتها الفنية فيما هو هابط وغث .

najmi@alriyadh.com


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 10

1

  سعيد سليمان

  مارس 16, 2007, 4:23 م

الاخ حسن النجمي عزيزة جلال اعتزلت منذ زمن طويل وتركت الفن واهله وهي متزوجة من رجل سعودي من قبيلة مشهورة في المملكة وقد من الله عليها بالتوبة وهي الان تعيش في حياة سعيدة فالماذا لا تتركوها في حالها.

2

  ابو ريان

  مارس 16, 2007, 4:38 م

الله يوفقها طالما تابت فعلا الرجاء عدم نشر اخبارها ومن تاب تاب الله عليه

3

  ابو احمد

  مارس 16, 2007, 7:41 م

احلى صوت في الفن العربي يا ليت الفنانة بس تنزل شريط واحد في السنة تفكنا من الاغاني الطايحة هل الايام

4

  ابو سعود

  مارس 16, 2007, 7:54 م

اتمني ان تكون قدوة حسنة وصالحة وحسنة لبقية اخواتنا ممن يعمل بما يسمى بالوسط الفني.. هداهن الله

5

  مها أم عبدالله _بريدة

  مارس 16, 2007, 11:41 م

الله يذكرك بالخير ياعزيزة جلال...!وما أحيا ذكراها إلا قناة دبي بفواصلها الموسيقية التي تحمل أغنية لها.

6

  طلال العتيبي

  مارس 17, 2007, 12:24 ص

الاستاذ حسين النجمي شكرا على موضوعاتك الرائعة وتذكيرنا بالاصوات الجميلة واحدها صوت عزيزة جلال الذي سيظل احد اجمل الاصوات التي تعيش وستظل الى الابد عملاقة من سيدات الغناء العربي مثل ام كلثوم واسمهان وفايزة احمد و وردة ورباب فعزيزة جلال رغم عمرها الفني القصير واعتزالها المبكر الا ان اغنيتها مستنياك احدى روائع الغناء العربي طوال مائة عام من تاريخه والتي جعلتها تبقى في ذاكرة عشاق الطرب وكمعجب بها ادعو الله لها بالتوفيق في حياتها الجديدة والعائلية

7

  عبدالعزيز الذبياني

  يوليو 21, 2007, 8:04 ص

بالرغم من حبي لصوت عزيزة جلال الا اني ارى ان نسيانها سيكون افضل لها في دنياها واخرتها فلن تكسب من سماعنا لأغانيها الا الاثم ولن تكسب من سؤالنا عنها في دنياها الا غيرة اهلها فلننس عزيزة جلال علنا ونحتفظ بها في داخلنا فلها كل احترام وتقدير

8

  Muhajir

  أكتوبر 25, 2007, 3:48 م

حقيقة كانت فنانة محترمة بكل المقاييس وذهبت محترمة الى عزلتها وإعتزالها الفن وكم هو الفن مظلوم في أيامنا هذه ممن يعتدون ويتعدون على الأخلاق والفضيلة وينتهكون أبسط قواعد القيم والنبل وعلو الأخلاق بإسم الفن ورحم الله الفن الجميل الراقي البعيد عن العري والتهتك والإغراء والسفالة والعهر والهبوط الحيواني الذي نراه اليوم. فتحية الى الفنانة السابقة عزيزة جلال وبارك الله فيها وغفر لها وثبتها مع إحترامنا الشديد لخياراتها وهذا هو الطريق الأفضل والمحترم يحترم

9

  محمدعبدالعزيز

  أكتوبر 30, 2007, 10:30 م

ادعومن الله ان يسبتك على الايمان فى الدنياوفى الاخره وينعم عليك بالحياه الهادئه الجميله لان فنك لن ينسى ورحم الله العملاق بليغ حمدى وتمنياتى بالتوفيق لكى فى حياتك

10

  عاشق الطرب الاصيل

  ديسمبر 13, 2007, 6:37 ص

يا اخي كفاكم تخلفا. عزيزة جلال وهبها الله صوتا جميلا وخسارة اننا حرمنا من هذا الصوت العذب. لكن ما هي حكاية تابت هذه؟ تابت عن ماذا بالضبط؟ من يقرأ تعليقات البعض هنا يدرك لماذا اصبح العرب من اكثر شعوب العالم تخلفا. مع الاسف فان الافكار المتطرفة الهدامة قد غزت كل زوايا حياة الانسان العربي لدرجة ان الافكار الشاذة اصبحت هي المهيمنة مع الاسف.

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة