Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • الحلقة (84) من برنامج "مسلمو الروهنجيا" حول فلم الروهنغيا اﻻضطهاد اﻷحمر..
  • يا أحرفي..
  • الروهنغيا الاضطهاد الأحمر.. فلم وثائقي..
  • في أقل من دقيقتين.. الدكتور مهدي قاضي "رحمه الله"..
  • سأظل أرقب رداً لا يوافيني!
  • موكب السحر..
  • في ركاب النور..
  • أحببت يا مهدي أمتك..
  • يا واعظاً بالسمت يا مهدي..
  • أبا عمرٍ نعمى لروحك مرقدا..
  • ما كان سراً في حياتك خافيا..
  • بطاقة: كلمات خالدة.. د. مهدي قاضي رحمه الله..
  • رحم الله الدكتور مهدي قاضي..
  • بابا شيلني يا بابا صرخات طفل تقطعت اطرافة بصواريخ روسيا التي تساقطت علي ريف ادلب اليوم لكن الأب عجر
  • مرئي | واقع الأمة .. الحقيقة المرة والوهم المريح | الشيخ / محمد راتب النابلسي
  • بطاقة: عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس..
  • يا أساتذتنا في السياسة .. ذكرونا مراراً وتكراراً بهذا الجانب ( دقيقة ونصف )
  • بطاقة: لا يكفيك أن تقف..
  • أجيالنا في خطر (١).. مبروك الصيعري..
  • مرئي: واقع الأمة .. الداء والدواء | لمجموعة من المشايخ والدعاة |
  • مرئي: نجنود الاحتلال يُعدمون اليوم الفتى قصي العمور (17 عاماً) ثم يسحلونه بكل همجيّة!
  • إعدام علماء المسلمين في بنجلاديش.. بمباركة عالمية وصمت عربي وإسلامي..
  • بطاقة: من عمل حسنة.. ومن عمل سيئة..
  • طفله عراقية قطعت ساقيها في مأساة الهجوم على الموصل... تبكي وتصرخ اريد ساقي انا ما زلت صغيره.. لا أريد شيء من الحياة أريد قدمي فقط.. (اللهم أيقظنا لمسؤولياتنا واغفر لنا وأصلح أحوالنا)
  • ماذا بعد كل هذه المحن في الأمة الاسلامية.. الدكتور محمد راتب النابلسي..
  • بطاقة: قيامهم بواجبهم أو قعودهم عما فرضه الله..
  • بطاقة : سر انتظام صفوف المصلين..
  • فيديو مسرب عن طريق عنصر أمني من أراكان يظهر التعذيب والإذلال لمجموعة من مسلمي الروهنجيا..
  • نقص الطعام .. منظر مؤثر جدا لأطفال سوريا (أيقظنا الله لمسؤولياتنا)
  • قواصم وعواصم..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مقالات
    الرئيسية > مقالات >
    من للإسلام إن لم نكن نحن؟
    الشيخ / فريد مناع- من كتابه: يا له من دين - بتصرف
    28 رجب, 1432

    إنها راية يرفعا لنا السلطان الظفر قطز هذه المرة يوم أن يحدق الخطر المريع بأمة الإسلام إنه خطر التتار تلك الأمة الهمجية الوثنية التي لم تبق في بلاد المسلمين الأخضر واليابس سقطت أمامهم كل حصون المسلمين أبيدت الخلافة  العباسية وسحقت كل الجيوش أمامها وتخاذل الجميع ما بين مستسلم وهارب ، ذبح ملايين المسلمين في سائر أقطار الإسلام ولم يبق إلا الحصن الأخير لم يبق إلا مصر وعلى رأسها سلطانها المظفر سيف الدين قطز.

    وهنا تأتي رسالة من التتر لسلطان مصر تهدده فيها بالويل والثبور وعظائم الأمور وتخيره بين التسليم الذل المشين دون قيد أو شرط وبين التدمير الشامل الذي لا يبقى ولا يذر والدليل على صدق التهديد ماثل أمام الأعين في مئات المذابح التي عقدها التتار في بلاد المسلمين التي دخلوها.

    لكن قطر الذي هو في حقيقته الأمير محمود بن جلال الدين الخوارزمي سليل ملوك الدولة الخوارزمية رضع حب الجهاد منذ الصغر وتربى على عشق ذلك الدين حتى النخاع فما عاد يعرف له غاية في الحياة إلا إعلاء كلمة الله تعالى.

    وجمع قطر مجلس وزرائه  وأمراء جيشه وقرأ عليهم نص رسالة التتار المرعبة فوجد منهم رحمه الله تخاذلا وترددا عن رفع راية الدين في ذلك الموقف العصيب فانطلقت كلماته النورانية التوقظ النائمين وتقوي عزائم الخائرين فقال رحمه الله: ( أنا ألقى التتار بنفسي )(1).

    هكذا يعلنها سلطان المسلمين إنه لن يبعث بجند الإسلام ليهلكوا في المعركة بينا هو قاعد في الأمن والأمان كلا؛ إنه فارس مؤمن صادق يبحث عن  الشهادة ويطلبها في مظانها.

    ثم مضى ليثير فيهم حمية الإيمان قائلا : ( يا أمراء المسلمين لكم زمان تأكلون من بيت المال وأنتم للغزاة كارهون وأنا متوجه فمن اختار الجهاد يصحبني ومن لم يختر ذلك يرجع إلى بيته و إن اله مطلع عليه وخطيئة حريم المسلمين في رقاب المتأخرين عن القتال)(2).

    ثم علا صوته واشتد بكاؤه رحمه الله وهو يقول : ( يا أمراء المسلمين من للإسلام إن لم نكن نحن؟ )(3). فضج القوم بالبكاء لما ميزوا نبرة الصدق في كلامه وأجمعوا على حمل راية الإسلام فكان أن كتب الله تعالى لهم النصر على التتار في معركة عين جالوت الشهيرة.

    لله درك يا قطز فما أروعها من كلمات! ( من للإسلام إن لم نكن نحن؟).

    نعم يا فارس الإسلام من للإسلام إن لمن نكن نحن؟

    من لهذا الدين الجريح يضمد جرحه ويكفكف دمعه بعد أن ضاعت هيبته بين كيد أعدائه وجحود أبنائه إن لم نكن نحن؟!

    من لأراضينا التي اغتصبت وأعراضنا التي انتهكت إن لم نكن نحن؟!

    من لأنات الثكالى ولأهات الصبايا إن لم نكن نحن؟!

    من لأطفال يتامى ولأشياخ مستضعفين إن لم نكن نحن؟!

    من لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي حوربت وعرضه الذي تحاول الكلاب أن تنهشه في صحفهم وإعلامهم فمن لعرضه صلى الله عليه وسلم إن لم نكن نحن؟!

    من لمحارم الله التي  تنتهك ومن لمعاصيه التي ترتكب إن لم نكن نحن؟!

    من لأمتنا التي تعاني قهرا وتعسفا وانحطاطا وتخلفا وانحرافا وضلالا وفقرا و جوعا إن لم نكن نحن؟!

    فما المعنى بأن نحيـا       ولا نُحيي بنا الديـنَ

    وما المعنى بأن نجترَّ       مجداً ماضياً حيــنا

    وحيناً نُطلِق الآهــات       ترويحـــاً وتسكينـا

    فمن للأمــة الغــرقى       إذا كنـــا الغريقيــنَ

    ومن للغايــة الكبـرى       إذا ضمرت أمانيـنا

    ومن للحــق يجلــوه       إذا كلَّـــــت أياديــنا

    _______________

    (1) السلوك لمعرفة دول الملوك ، تقي الدين المقريزي( 1/143)

    (2) المصدر السابق (1/142)

    (3) من سلسلة للدكتور راغب السرجاني بعنوان: التتار من البداية على عين جالوت ، الشريط السابع

    عدد المشاهدات: 6072


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 24 ذو القعدة, 1438
    Skip Navigation Links
  • أبدلنا ليلا بنهار..
  • عندما تتفوق الزوجة على زوجها..
  • استغاثة من أجل القرآن..
  • الكيان الصهيوني بين الأسلحة الكاسرة والإرادة الصادقة..
  • فلسطين بين الصندوقين القوميين الفلسطيني واليهودي..
  • الأم بين الشهادة والريادة..
  • حب القدس جريمة والصلاة في الأقصى جريرة..
  • موفق ومخذول..
  • قنبلة غزة الموقوتة وحرب إسرائيل الموعودة..
  • تقرير مراقب الكيان اعترافٌ بالعجز أم استعدادٌ للثأر..
  • المخططات الإسرائيلية قدرٌ محتومٌ أم وهمٌ مزعومٌ..
  • يا ليتني قدمت لحياتي..
  • لا تشكو لغير الله همّك..
  • الذوق العام..
  • بيوتنا وسر الفراغ العاطفي..
  • إزعاج المستوطنين جريمة والسكوت عليهم غنيمة..
  • تلومني زوجتي المتوفاة لأنني حرمتها الجنة!!
  • ما لا يعرفه العدو عن الشعب والمقاومة..
  • ومن يهن الله فما له من مكرم..
  • كلاب المقاومة في مواجهة كلاب الاحتلال..
  • تحصين المقاومة وحماية الشعب مسؤولية وطنيةٌ وقومية..
  • أو قال مات فقد كذب..
  • بين الإبداع والإرهاب أصداء وعملاء..
  • ولا تنسوا الفضل بينكم..
  • حاجة العرب إلى عدوٍ خشنٍ ووجهٍ أسودٍ ولسانٍ صريحٍ..
     أضف مشاركتك   المزيد
  • حقوق المرأة في الإسلام.. مجموعة تغريدات الشيخ محمد بن الشيبة الشهري..
  • التنشئة الاجتماعية وصناعة المشاعر..
  • وأدخلناهم في رحمتنا..
  • أيها الناعقون إلى متى؟
  • مما يميز المؤمن من المنافق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. د. محمد الهبدان..
  • ما الذي يدفع الآمر بالمعروف والنهي لفعله.. د. محمد الهبدان..
  • مرئي: مسؤول هولندي.. يوضح أن مشكلتهم الإسلام.. (رسالة لكل الأمة وليست لتركيا فقط)..
  • هذا الخبر استوقفني.. متى نشكر النعم؟!
  • نداء لكل من أسرف على نفسه || الشيخ عبد المحسن الأحمد.. (مقطع)
  • هل أنت مستعد لهذا السؤال؟!.. د. محمد الهبدان.. (مقطع)
  • كل ما حولك يتجدد فهل أنت حريص على تجديد إيمانك؟! د. محمد الهبدان..
  • الممانعة المجتمعية و أثرها في النهي عن المنكر | د.محمد السعيدي..
  • فيلم وثائقي بعنوان: قرامطة العصر..
  • توثيق العلاقة بين الواعظ والموعوظ..
  • نصيحة المسلمين..
  • برنامج الملف | الغرب والإسلام.. صراع هوية أم صراع مصالح؟ | مع د.علي حسين القحطاني..
  • ما بعد الغفلة!
  • طريق وحسبة!
  • تقرير CNN يظهر أن من يقف خلف حملة اسقاط الولاية كثير من المرتدات عن الاسلام (مقطع مترجم)
  • الليبرالية والفطرة..
  • عجزت عن التعبير..
  • (مقطع) الدكتور #مهدي_قاضي رجل بأمة - رحمه الله-..
  • خاتمته ستظل قصة تروى دهرا بعده..
  • موت الفجأة تهوين على المؤمن وأسف على الكافر..
  • آية في حمل هموم الأمة..
  • سبحان الله العظيم أنتم شهداء الله في الأرض..
  • سبابته شاهدة له..
  • رحم الله الداعية د. مهدي قاضي..
  • مشاهد من إنتاجات موقع مأساتنا والحل : عودة ودعوة (الإعلام .. ونصر الأمة).
      المزيد
      التصنيف: