الفتاوى

مسرد الفتاوى

أريـد أن أستفتيالانتقال إلى صفحة إرسال طلب فتوى أو مشورة

أسئلة تتكرر من زوار الموقع: 162 [37-42]

ما حكم الجمعيات المالية التي يقصد بها التعاون المالي‏،‏ كأن يدفع المشتركون مبلغ 4000 ليرة لمدة سنة ويدفع المبلغ لأحد المشتركين في كل شهر. إن كانت الجمعية جائزة علماً أنها الحل الوحيد للحصول على قرض بدون فائدة فهل تحديد الدور في توزيع المال عن طريق القرعة جائز‏؟‏ 

هذا عمل إنساني تكافلي مبرور‏،‏ إن كان يتمّ ضمن عدد محصور من الأفراد متفقين راضين. ولم أجد ما يدّل على حرمته‏،‏ ولكني أفضل أن يكون العطاء لمن تخرج له القرعة‏،‏ على سبيل الهبة والتملك‏،‏ لا على سبيل القرض‏،‏ لكي لاتكون فيه شائبة رباً.  


ما حكم ممارسة العادة السِّرّية في رمضان‏؟‏ 

إن ممارسة العادة السّرية يفسد الصيام‏،‏ فهو عمل محرَّم في شهر رمضان. وللصائم عموماً. أما حدوث الجنابة بشكل قسري كالذي يحدث أثناء النوم ‏(‏الاحتلام‏)‏ فهو لا يفسد الصوم‏،‏ حتى ولو بقي الصائم جنباً إلى المساء.  


ما معنى الاستخارة‏؟‏ 

الاستخارة من الأعمال التي كان يواظب عليها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم‏،‏ وهي صلاة ركعتين يعقبها دعاء كان يدعو به صلّى الله عليه وسلّم‏،‏ كلما عرض له عمل أو وجد نفسه أمام مشروع لا يدري أهو خير أم شرّ.. ثم إنه يباشر عمله ويسير في مشروعه. فإن كان خيراً تيسَّر له سبيل مواصلته والاستمرار فيه‏،‏ وإن كان شرّاً صرفه الله عنه. ومن ثم فإن الاستخارة بهذا الشكل سنّة متَّبعة‏،‏ يسنُّ لكلِّ من وجد نفسه أمام مشروع كزواج أو سفر أو وظيفة ونحو ذلك أن يصلِّي صلاة الاستخارة ويدعو بالدُّعاء الذي كان يدعو به رسول الله صلّى الله عليه وسلّم‏،‏ فإن كان المشروع خيراً شرح الله صدره له ووفَّقه لإنجازه‏،‏ وإلاّ صرفه الله عنه‏،‏ وبوسعك أن تطَّلع على دعاء الاستخارة في كتاب ‏(‏رياض الصالحين‏)‏ باب الاستخارة.  


ما حكم الشَّرع في نكاح المتعة‏؟‏ وما الحكم في انتساب الابن إلى غير أبيه‏؟‏ 

نكاح المتعة أن يعقد الرجل على امرأة موقوتاً بمدة محددة‏،‏ ويمكن أن يتمَّ ذلك بلفظ النكاح أو بلفظ التَّمتيع.
وقد رخَّص رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في ذلك في صدر الإسلام‏،‏ نظراً لتغرُّب كثير من الناس لظروف الغزو والجهاد‏،‏ ونظراً لقرب عهدهم بالفواحش التي لم يكونوا يتحرَّجون منها.
ثم إن الله تعالى أوحى إلى رسوله‏،‏ فأعلن تحريم نكاح المتعة في غزوة خيبر. روى الإمام البخاري في ‏(‏صحيحه‏)‏ عن عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه أن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم نهى عن متعة النِّساء يوم خيبر‏،‏ وعن أكل الْحُمُر الإنسية.
أما انتساب الإنسان إلى غير أبيه فمن المحرَّمات القطعية‏،‏ بل من الكبائر التي نهى الله عنها‏،‏ بصريح قوله‏:‏ ‏{‏.. وما جَعَلَ أدْعِياءَكُم أبْناءَكُم‏،‏ ذلِكُم قَوْلُكُم بِأفْواهِكُم واللهُ يَقولُ الْحَقَّ وهُوَ يَهْدي السَّبيلَ. ادْعُوهُم لآبائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللهِ‏،‏ فَإنْ لَمْ تَعْلَموا آباءَهُم فَإخْوانُكُم في الدِّينِ ومَواليكُم‏}‏ ‏[‏الأحزاب‏:‏ 33/4 ـ 5‏]‏.  


ما حكم زواج المسلم السني من فتاة إسماعيلية‏؟‏ 

لا عبرة بكلمة إسماعيلية أو سنية أو شيعية أو علوية مثلاً‏،‏ وإنما العبرة بعقيدة الفتاة المخطوبة أو الفتى الخاطب.. والعقيدة تعرف بالسؤال والاستفسار‏،‏ فإن كان الخاطب مؤمناً بالله ووحدانيته وبالقرآن والرسل والأنبياء بمن فيهم محمد عليه الصلاة والسلام‏،‏ جاز تزويجه لأنه مسلم‏،‏ إلى أي فرقة كان انتماؤه. وإن لم يكن مؤمناً بذلك أو بواحد من تلك الأمور لم يجز تزويجه وإن كان سُنِّيّ الانتماء وكان من سلالة رسول الله.  


ما حكم لبس المرأة البنطال‏؟‏ وإذا كان حراماً فما هي الحكمة من تحريمه‏؟‏ وإذا كان مباحاً فهل يحق للزوج أن يمنع زوجته من لبسه‏؟‏ 

البنطال للمرأة‏،‏ يحرم لبسه في خارج المنزل دون شك‏،‏ لأنه يحكى حجم الجسم لاسيما الفخدين‏،‏ وهو محرم.
أما في المنزل فإن لبسته بقصد التشبه بالرجال‏،‏ فهو حرام بسبب قصد التشبه‏،‏ أما إن لبسته دون أن يخطر في بالها هذا القصد أمام زوجها فلا يحرم لبسه. غير أن الزوج إذا منعها من لبسه وجبت عليها طاعته.  

السابق 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 التالي

مسرد الفتاوى

أريـد أن أستفتيالانتقال إلى صفحة إرسال طلب فتوى أو مشورة


English