حى شرق قلب وعقل مدينة الاسكندرية ويتميز بوجود العديد من المنشآت الهامة والشخصيات المتميزة به

حى شرق  هو أحد أحياء محافظة الإسكندرية التى تم تقسيمها بقرار من السيد وزير الدولة للإدارة المحلية رقم 1341/1965 والذى ينص على تقسيم المدينة إلى ثلاث أحياء هى  ( حى شرق ـ حى وسط ـ حى غرب ) والقرار رقم373/1967 بتشكيل مجالس الأحياء والقرار رقم 767/1982 والذى ينص على تقسيم المدينة الى ستة أحياء ( حى المنتزه ـ حى شرق ـ حى وسط ـ حى الجمرك ـ حى غرب ـ حى العامرية ) وتبلغ مساحته 35 كم2 و عدد سكانه فى 1/1/2008 هو 985786 نسمه 

السمات العامة للحى

يعتبر حى شرق المستقبل والمودع لمعظم زائرى الإسكندرية  من اهم الطرق الرئيسية الطريق الزراعى السريع  ومن أهم الكبارى (كوبرى 14 مايو) بطول 800م يصل بين المنطقة السكنية والطريق الزراعى السريع وكوبرى الناموس بطول 510م يصل بين المنطقة السكنية والمنطقة الصناعية بالبر القبلى .والطريق الصحراوى

 أهم المبانى

(مطار النزهة - المنطقة العسكرية الشمالية – مبنى رئاسة مجلس الوزراء –الحزب الوطنى - مديرية الأمن -مستشفى القوات المسلحة -مبنى الحزب الوطنى – متحف المجوهرات - مبنى الرقابة الادارية -  نيابة الاسكندرية العسكرية الكلية- محاكم مجلس الدولة - مركز المؤتمرات بسموحة -  )

أهم لقصور

( قصر انطونيادس – قصر الصفا – قصر سموحة – قصر الثورة ) .

الشواطئ

تعتبر مدينة الإسكندرية المصيف الأول على مستوى الجمهورية ويزيد عدده الزائرين عن المليون مصطاف , ولما كانت الشواطئ العديدة الواقعة بمدينة الإسكندرية لها أهمية خاصة فقد أولت المحافظة عناية كبيرة بشواطئها لكى تستمر عروس البحر المتوسط  .وتم تحويل شاطئ إستانلى إلى شاطئ متميز نظير تحصيل رسم دخول يتم الصرف منه على عمليات التطوير والإحلال لكى يحقق إستمرارية تميز تلك الشواطئ.ونظراً لنجاح التجربة فقد تم التوسع فيها بزيادة أعداد الشواطئ المتميزة بحيث شملت شواطئ ان استيفانو- سابا باشا – رشدى  وقد عهد إلى هيئة تنشيط السياحة إدارة تلك الشواطئ . وحفاظاَ على الطابع الجمالى والحضارى لمدينة الإسكندرية قررت المحافظة طلاء العقارات الموجودة بطريق الكورنيش باللون الأبيض .

الميادين

باعتبار أن الحى يتوسط مدينة الإسكندرية و المدخل الرئيسى لها لذا كان من الواجب الأهتمام بتجميل وتنسيق جميع الميادين الواقعة فى نطاقه بتخطيطها وتزويد المنطقة المحيطة بها بالمساحات الخضراء وتجميل ورصف الشوارع حولها وتزويدها بنجف الإضاءة المميز وزهريات وأحواض الورد ونافورات المياه واللوحات الإرشادية لإضافة شكل جمالى لها .فأن الحى يزخر بالميادين الآتية مثل :

 ميدان محطة سيدى جابر   تم الإهتمام بهذا الميدان بإعتباره واجهة لمدينة الإسكندرية لإستقبال الزيارات والمواطنين القادمين والمغادرين للمدينة لذا فقد قام الحى بإزالة الأكشاك الموجودة به وإنشاء مبنى جديد للهيئة العامة للإستعلامات ومكتب للمرور بالميدان وتطوير مبنى المحطة بشكل جمالى يناسب مدينة الإسكندرية .

ميدان الساعة بفيكتوريا فى ضوء مجهودات الحى للحفاظ على البيئة تم ردم ترعة المنتزة التى يمر جزء منها عبر منطقة الساعة بفيكتوريا حيث كانت الترعة مصدراً للتلوث ومقلباً للقمامة مما يشكل ضرراً كبيراً على الصحة العامة للمواطنين لذا قام الحى عام 89 بردم الترعة وإعادة تخطيط المنطقة وتطويرها حيث تم رصف المنطقة وإنشاء ميدان بوسطها وتركيب عدد 4 ساعات ميكانيكية على عامود وسطه حتى يمكن مشاهدتها من جميع الجوانب وكذلك إنشاء مسطح أخضر دائرى وسط الميدان فضلا عن إنشاء  موقف لسيارات الأجرة وتخطيط الميدان مرورياً وتنظيم حركة المرور به وبذلك أصبح الميدان من أهم الميادين بمدينة الإسكندرية

حدائق النزهة

 تم التخطيط لحدائق النزهة على مساحة  150فدان في عهد الخديوى إسماعيل وأجرى تطويرها فى ظل الثورة والإدارة المحلية  

حديقة أنطونيادس :     وهى حديقة كبيرة بقصر جميل تزينها أحواض المياه ذات النافورات البديعة والتماثيل الفنية لبعض الشخصيات العالمية من مختلف العصور وبيوت النباتات الزجاجية , وتشبة الحديقة في بعض أجزائها حدائق فرساى .وقد تم تجديد القصر وتطوير الحديقة وإقامة مسرح للمنوعات بها تم إفتتاحه عام 1981   

 حديقة الحيوان :     تم اضاقة مساحات مضاعفة إلى الحديقة وإعادة تخطيطها بحيث تشمل إنشاء بحيرة صناعية للطيور المائية وبرج عال لمشاهدة الحديقة من فوقه , ومتحف للتاريخ الطبيعى , وإقامة بيئة طبيعية لحيوانات الحديقة . وتواصل الإدارة المحلية العناية بالحديقة وإضافة أعداد جديدة من فصائل الحيوانات والأنواع النادرة وتشييد الحظائر و الأماكن و الأقفاص بها بالإضافة إلى الإهتمام بالكازينو  المشرف على البحيرة وحديقة الأطفال التى أنشئت داخل حديقة الحيوان .وتحتل حديقة الإسكندرية للحيوان مكانة متميزة بين الحدائق العالمية وهى ثانى حديقة في أفريقيا بعد حديقة حيوان الجيزة وتحتل حديقة الاسكندرية للحيوان مكانة متميزة بين الحدائق العالمية وهى ثانى حديقة فى افريقيا بعد حديقة حيوان الجيزة.  

حديقة الورد والمشاتل والحديقة المفتوحة وهى تشمل مساحة كبيرة من الخضرة والأشجار والنباتات فى المنطقة وتوفر للأهالى مكاناً متسعاً للنزهة والراحة وتعنى المحافظة بصيانتها وتجديدها واستنبات الشتلات الجديدة فيها .

اذاعة الإسكندرية قد صدر بإنشائها قرار وزارى رقم 71/54 في 14 يوليو 1954 وجاء في هذا القرار أن الهدف من إنشائها هو توسيع قاعدة الحُكم المحلى الديمقراطى والنهوض بالأقاليم وبث روح النمو والازدهار فى كل شبر من أرض الوطن . وافتتحت الإذاعة يوم الأثنين 26يوليو 1954 وكان الإرسال لمدة ساعة من الساعة الثانية مساء حتى الثالثة وقد انتقلت الإذاعة لمقرها الحالى فى حى باكوس 7/6/1956 وهذه الدار الجديدة تضم ست استوديوهات ومكاتب الموظفين وأقسام التشغيل والصيانة والمكتبة و الجراج وتعمل إذاعة الإسكندرية حالياً على موجة متوسطة طولها 62/250 مترا بذبذبة مقدارها 1197 كيلو سيكل إرسال 10كيلو وات

القناة الخامسة  (التليفزيونتم افتتاح هذه القناة في ديسمبر سنة 1990 و هى قناة محلية بمدينة الإسكندرية و تهتم هذه القناة بتقديم البرامج التى تتناسب مع بيئة الإسكندرية و هى تتنوع بين البيئة التجارية - و الساحلية البحرية و الزراعية الى حد ما و البدوية إلى جانب المجتمع العمالى وقد بدأت ساعات الإرسال بأربع ساعات ثم إلى أكثر من 8 ساعات يوميا ثم أصبحت على فترتين صباحية و مسائية و أصبح إرسالها الآن يمتد ليشمل الإسكندريـة و البحيرة و مطروح و القاهــرة و بعض الدول المطلة على حوض البحر المتوسط كسوريا و لبنان و تقدم برامج الخدمات و التنمية و الثقافة و التعليم .

مطار النزهة يعتبر مطار النزهة أهم معالم الإسكندريـة الحديثة و قد تم إنشاؤه سنة 1947 ويبعد عن المدينة 3 أميال بحرية شرق جنوب شرق الميناء الغربى و مساحته 650 فدانا تقريبا و قد تم تطويره وتحديثه و إطالته و تقوية ممراته لتمكينه من استقبال انواع الطائرات الحديثة مثل بوينج 737  و ايرباص 300 و 310 و 320 ويمكن السفر منه الى السعودية و الكويت و اثينا و المانيا و لندن و دول الخليج و يصل عدد الرحلات 7808 رحلة سنويا .كما تم تطوير وتحديث صالات الأستقبال والسفر وعددها 2 صالة سعة الصالة 300 راكب/ساعة