Reklam Alanı 1

الناطق باسم لواء ذوالفقار العراقي لـ(باسنيوز):6فصائل عراقية مسلحة تقاتل الى جانب الاسد

06.02.2014
باسنيوز
تتحدث وسائل اعلام عالمية، عربية واجنبية، بين الحين والاخر، ومصادر أخرى عديدة من خلال تصريحات مسؤولين سياسيين وعسكريين كبار هنا و هناك ، عن أن مجموعات قتالية عراقية شيعية ، موجودة على الاراضي السورية وتقاتل الى جانب نظام بشار الأسد. أحد أبرز الألوية المسلحة العراقية التي تقاتل في سوريا، هو لواء ذو الفقار الذي يعلن عن وجوده ونشاطاته على الأراضي السورية، على الانترنيت او عبر مواقع التواصل الاجتماعي .
وهناك من يقول أن اللواء مدعوم سرا من الحكومة العراقية ، بينما يذهب البعض الى القول ، أنهم تابعون للتيار الصدري، فيما يرى آخرون أنهم تابعون لإيران..
صحيفة (باس) الاسبوعية ، اجرت هذا اللقاء مع المتحدث باسم لواء ذو الفقار (سلام سفير) ، وهو أصلاً من مدينة الديوانية العراقية و يقاتل منذ فترة طويلة في صفوف هذا اللواء ضد معارضي الأسد، ليرد على هذه التساؤلات .
 
(باس)- ما هو عدد المقاتلين العراقيين في سوريا؟
سلام سفیر: عدد المقاتلين في لوائنا (لواء ذو الفقار) هو 650 شخصاً.
(باس)- و ماذا عن الألوية الأخرى؟
سلام سفیر: ليست لدي معلومات بهذا الشأن، فعدد الألوية العراقية المحاربة في سوريا كبير، مثل لواء ذوالفقار و والمحاربين العراقيين المنضمين في صفوف حزب الله اللبناني و لواء أبوالفضل العباس و لواء سيد الشهداء و قوات الحيدر و عصائب أهل الحق و لواء الإمام الحسين .
(باس)- أين يحارب هؤلاء؟
سلام سفیر: كل لواء مكلف بمنطقة معينة، نحن حالياً ننشط في منطقة الغوطة الشرقية جنباً الى جنب مع عصائب أهل الحق و قوات الحيدر– بدر، فيما يحارب لواء سيد الشهداء في حمص و حلب.
(باس)- ما هو دافعكم للتوجه نحو سوريا و الدفاع عن بشار الأسد؟
سلام سفیر: نحن لا ندافع عن الأسد، بل ندافع عن الأماكن و الأضرحة المقدسة.
(باس)- لكنك قلت أن الألوية منتشرة في مختلف المناطق السورية، هل هناك أضرحة و مزارات مقدسة للمذهب الشيعي في كل تلك المناطق؟
سلام سفیر: نعم هناك أماكن مقدسة في كل تلك المناطق، لكن عملنا الرئيسي يتمثل في حماية مزار السيدة زينب في دمشق.
(باس)- هل تعتقدون أن هناك مخاطر تهدد هذا المزار؟
سلام سفیر: نعم، فقد أعلن مسلحوا داعش و جبهة النصرة عدة مرات أنهم ينوون تفجير هذا المزار على غرار تفجير مرقد الإمامين العسكريين في سامراء.
(باس)- ألا تعتقد بأنكم تحاربون لأجل الطائفة الشيعية؟
سلام سفیر: كلا. نحن نحارب ضد الإرهاب والإرهابيين و أعداء الإسلام.
(باس)- هل حارب أي لواء عراقي حتى الآن في المناطق الكوردية؟
سلام سفير: كلا لم نحارب الكورد ولا حزب العمال الكوردستاني بأي شكل من الأشكال.
(باس)- إذن من الذي تحاربونه؟
سلام سفیر: داعش و جبهة النصرة و الجيش السوري الحر، وأنا أحلف بأن غالبيتهم ليسوا سوريين اصلاً بل كويتيون و سعوديون و ليبيون و أجانب.
(باس)- في صفوف القوات التي تحاربونها، هل قتلتم أو اعتقلتم أي شخص كوردي عراقي؟
سلام سفیر: كلا لم نلحظ أي كوردي لحد الآن.
(باس)- و هل هناك أي كوردي شيعي يحارب في صفوفكم؟
سلام سفیر: كلا.
(باس)- انتم تابعون لمن و لأية جهة؟
سلام سفیر: نحن مستقلون و أبو شهد يقود هذا اللواء، كنا سابقاً جزءاً من لواء أبو الفضل العباس ، وقبلها كنا أعضاء في جيش المهدي، ولكن تم طردنا بقرار من مقتدى الصدر ، لأنه يقرر طرد أي شخص تابع له لو ذهب الى سوريا.
(باس)- هل تملك القوات السياسية العراقية الأخرى قوات مسلحة في سوريا؟
سلام سفیر: نعم. جيش الحيدر تابع للمجلس الأعلى و عصائب أهل الحق لها جيشها في سوريا، و هم يعملون علانية.
(باس)- و هل لحزب الدعوة قوات هناك؟
سلام سفیر: كلا. فقط عصائب أهل الحق و المجلس الأعلى لديهم قوات مقاتلة في سوريا.
(باس)- من يمول قواتكم هذه؟
سلام سفیر: بالنسبة للوائنا يتم تمويله و دعمه و دفع الرواتب له من قبل الجيش السوري ، حيث يستلم كل مقاتل مبلغ 30 ألف ليرة سورية (200 دولار أميركي) شهرياً، هذا بالإضافة الى التموين والعتاد.
(باس)- و ماذا عن الألوية الأخرى؟
سلام سفیر: الأمر مختلف.
(باس)- كيف؟
سلام سفیر: هناك ألوية لها مصادر تمويلية أخرى و يتلقى أفرادها ما بين 700 – 1000 دولار شهرياً.
(باس)- عدا العراقيين، هل هناك مقاتلون من غير السوريين يدعمون بشار الأسد؟
سلام سفیر: نعم هناك لبنانيون و إيرانيون و باكستانيون و أفغان.
(باس)- هل صحيح ما يقال أن هناك أوكرانيين و يوغسلافيين يدعمون نظام الأسد؟
سلام سفیر: كلا. لم أر هكذا شيء .
(باس)- أنتم تحاربون بالتعاون مع الجيش السوري؟
سلام سفیر: نعم.
(باس)- هل تقاتلون بشكل مشترك أم مستقل؟
سلام سفیر: نحن نقاتل بشكل مستقل، ولكن بالتنسيق مع الجيش السوري و لدينا اجتماعات مستمرة.
(باس)- يتم اتهامكم بإرتكاب جرائم قتل و إغتصاب في سوريا، ما قولكم في هذا الصدد؟
سلام سفیر: غير صحيح . لا نرتكب هذه الأفعال مطلقاً ولا يرتكبها أفراد الجيش السوري. لكن مقاتلي داعش يقومون باختطاف النساء و ذبح الناس، و في الكثير من الحالات يطلب المدنيون منا أن نحميهم .
(باس)- هل صحيح أن لواءكم قامت بارتكاب مجزرة في منطقة ’نبك’ و قتلت المئات من الأطفال و النساء؟
سلام سفیر: لم نرتكب هكذا فعل قط، و في أيدينا أدلة كاملة تثبت عدم ارتكابنا لها.
(باس)- هل تصرفون رواتب لوارثي المسلحين المقتولين في لوائكم؟
سلام سفیر: هذا الأمر ليس موجوداً في لوائنا، ولكني سمعت أن الألوية الأخرى ، و التي حالتها الأقتصادية أفضل منا يمنحون هكذا امتيازات .
(باس)- ما هو سبب شرطكم المسبق لمسلحيكم بأن يكونوا من غير المتزوجين؟
سلام سفیر: هدفنا هو عدم التزام المقاتل بإلتزامات البيت والأطفال، إذ من المحتمل أن يُقتل، لذا من الأفضل أن لا يكون متزوجا .
(باس)- هل تقومون بما تقومون به في ظل فتوى ديني معين؟
سلام سفیر: كلا. لم تصدر أية مرجعية  فتاوى تبيح القتال في سوريا.
(باس)- هل هناك ضباط عراقيون معكم؟
سلام سفیر: كلا ليس معنا أي ضابط عراقي، ولكننا نتمتع بخبرة قتال جيدة. 

الأخبار الأخرى

Reklam Alanı 1